عشيرة الصبيح


موقع يخص عشيرة الصبيح في العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علي كاظم درجال الربيعي
 
حيدر فيصل
 
عقيل الموسوي
 
هيثم غازي المشكور
 
د.غالب خزعل
 
فاضل الصبيحاوي
 
عادل جعاز الصبيحاوي
 
فارس عباس طعمه
 
حمادي الفريجي
 
الطرفي
 
المواضيع الأكثر شعبية
أنساب العشائر العراقية كما في معجم العشائر العراقية
نسب عشيرة الصبيح
معلومات عن عشائر السراي
تاريخ عشيرة الصبيح
قبيلة الجواريين ( الجواري )
من شيوخ عشائر السراي
شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19
[b]شيخ الصبيح غازي خزعل المشكور[/b]
عشائر العيسى والبزون والمريان
شيوخ ووجهاء ميسان في القرن التاسع عشر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الإثنين أغسطس 07, 2017 3:14 pm

شاطر | 
 

 قصيدة الملحمة الكبرى / تبع اليماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة
avatar

ذكر عدد المساهمات : 309
نقاط : 792
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمل : البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: قصيدة الملحمة الكبرى / تبع اليماني   الثلاثاء مارس 20, 2012 2:04 am

قصيدة الملحمة الكبرى لتبع اليماني
--------------------------------

يـقـول التـبـع المـلـك اليـمـانـي لهيب النـار تشعـل فـي فـؤادي

أمـيـر كـلـيـب يـافــارس ربـيـعـة ويـا حامـي النسـا يــوم الـطـراد

اريد الـيـوم ان اعلـمـك شـيـئـان لتـعـرف حــال أخـبـار الـعـبـادي

فموسـى كـان فـي الدنيـا نبـيـا لــه الـتــوراة أعـطــت لـلـرشـاد

وداوود النـبـي قــد جــاء بـعــده يبـشـر بالـزبـور اهـــل الـفـسـاد

وعيسـى ابـن مريـم جــاء ايـضـا بانجيـل الـخـلاص لـكـي يـنـادي

نبي لم يكـن فـي النـاس مثلـه لان الله اخــــتــــاره يــــفــــادي

فـكــم مـيــت بكـلـمـتـه اقــامــا ومسقـوم شـفـاه مــن الـوسـاد

وعـنـدي قــد تـبـيـن بالـمـلاحـم بـأنـك قـاتـلــي دون الــعــبـــادي

وبـعـده شـاعــر تـنــزل علـيـكـم وتفتـك بيـن قيـس فــي الـبـلاد

وانــت بـرمـح جـسـاس تـطـعـن وعـبـدي يذبـحـك بـيـن الـجـمـاد

وتكتب فـي دمائك علـى البلاطـة لمـن بعـدك لتشتيـت الاعــادي

وياتـي الـزيـر ابولـيـل المهلـهـل فيصلي الحرب في كل البـلادي

ويـقـهــر كــــل جــبـــار عـنــيــد بضرب السيـف فـي يـوم الجـلاد

وتـاخــذ الجلـيـلـة لـــك قـريـنــة وتـحــظــى بـالـمـسـرة والـمـراد

ويظـهـر لــك غــلام بـعـد مـوتـك يسمـى الـجـرو قـهـار الاعــادي

يقتل علـى يـده جسـاس خالـه وامـــا الـزيــر تقـتـلـه الاعــــادي

وسيـف ذو يـزن بعـدك سيظهـر وتصحبه السعادة فـي العبـادي

ويبـقـى ملـكـه سبـعـون عـامــا وبعـد ذلـك يطـوي فــي الـوهـاد

ويظـهـر لــه ولــد يـدعـى بـدمـر شديـد الـبـاس مـرفـوع العـمـاد

فيملـك فـي بـلاد الشـام بـعـده يجيـب الـمء مـن اقصـى الـبـلاد

وبـعـده يـظـهـر الـمـدعـو بعـنـتـر يهيـن الـضـد فــي يــوم الـطـراد

وبـعـده يظـهـر الـهـادي مـحـمـد يقـيـم الـديـن مــا بـيــن الـعـبـاد

وأصحابـه مـعـه عـشـرة كـوامـل كــرام الـنـاس ســـادات الـبــلاد

أبـوبـكـر وسـعــد مـــع سـعـيــد وطلـحـة والـزبـيـر ابـــن الـجـيـاد

وعـثـمـان مـــع عــمــر وعــلــي وعامر مع حسين اهـل الرشـاد

يموت الهاشمي ويصيـر خليفـة عـلـى الأحـكـام بـعـده بالـعـبـاد

ابــو بـكـر يـمـوت بـلـسـع حـيــه وبـعــده عـمــر يـقـتـل بـالـطـراد

على بالسيف يرديه ابـن ملجـم يتيـمـا انتـشـى بـيـن الـــولادي

ولايـعــرف لــــه قــبــر مـحـقــق علـى وجـه الثـرى بـيـن العـبـاد

وتختلـف الصحابـة علـى الحكـم ويحكـمـهـا حـسـيـن بـالـبـوادي

وبـعـده بنوأمـيـة ســوف تحـكـم واولـهــم مـعـاويـة ابـــن وهــــاد

ومن بعـده بنـي العبـاس تحكـم سنـيـن كثـيـرة بـيــن الـعـبـادي

وبـعـده الـخـوارج ســوف تظـهـر يـثـيــرون الـفـواحــش والـعـنــاد

يقيموا الشر فـي كـل الأراضـي ويـمـلـوا الأرض طـــراً بالـفـسـاد

وتظهـر فـي بــلاد السروعصـبـة فيـصـد جيـشـاً غــرب الـبــلادي

هــلال وعـامــر مـــن آل قـيــس يـزيـدوا حــرب حمـيـر مــع ايـــاد

حـسـن أميـرهـم فـخـر الـبـرايـا وبـعـده ذيـــاب قـهــار الاعـــادي

وأبـو زيــد ابــن عـنـه لـيـث أروع شديـد البـاس فـي يـوم الطـراد

يـطـوفــون الــبــلاد فيمـلـكـوهـا ويسـبـون الـعـدا أهـــل الـعـنـاد

ويمحـون العجـم مـن كـل طــاغ بــارمـــاح واســـيـــاف حــــــداد

وقـبــرص والـجـزائــر يمـلـكـوهـا وبـدريـس الخـزاعـي والاعـــادي

كـذا فرمنـد فــي مـصـر العـذيـة ستـخـرب دورهــا بـيــن الـبــلاد

وبعـده يظـهـر الاشـطـان ظـالـم خبيـث الاصـل مـن قـوم شــداد

بـنــو أيـــوب تـظـهـر بـعــد مـنــه يقيمون الدين مـن بعـد الفسـاد

ويظهـر ابــن عثـمـان المسـاعـد بـأرض الشـرق ويحـكـم بالعـبـاد

ملوك الارض تخشى من لقاهم لان جيـوشـهـم مـثــل الــجــراد

عـداد ملوكهـم عشـرة وعشـرة وتـسـعـة بـعـدهـم دون أزديــــاد

ويظـهـر تمرلـنـك مــن الاعـجـام وجنكـيـزخـــان مـــن الاعـــادي

ويظـهـر فـارســاً يـــدع قطـيـعـة فعـشـر سنـيـن يظـلـم بالعـبـاد

ويـظـهـر بـعــده الـدجــال حـقــاً فتتبـعـه الــورى أهــل الفـسـاد

بطرف الارض مـن شـرق وغـرب ويفـعـل معـجـزات فـــي الـبــلاد

ويظهـرضـده الـمـهـدي سـريـعـا ويـسـطـع نـــوره فـــي الـعـبــاد

وبـعــده دابـــة تـظـهـر سـريـعــاً فتفـعـل معـجـزات فــي الـبــلاد

ونـار مـن عـدن تظـهـر وتسـطـع فتشكوا الناس من هـول النكـاد

وبعده الشمس تظهر من مغيب وتــزداد الخـلايـق فــي الفـسـاد

ويـاجــوج ومـــا جـــوج جـمـيـعـاً تـحـيـط رجـالـهـم كـــل الــبــلاد

فـلا نهـر الفـرات لهـم سيجـري ولاسيـحـون والـدجـلـه الـمــداد

وتـغـشـى الارض مـوتـاً ياكـلـيـبـاً وجـوع وقـتـل فــي كــل العـبـاد

ونــيـــران تــعـــم الارض طــــــرا على أعلـى الجبـال وكـل وادي

وبـعـده ينغـلـق بــاب الـمـراحـم وبـــاب الـشــر يـفـتـح بـارتـصــاد

فـــلا يـصـعـد ولايـاتــي جــــواب فــذاك الـوقـت يحـتـرق الـعـبـاد

ونـيـران ستظـهـر مـــن جـهـنـم وينفـخ ريـح مــن اقـصـى الـبـلاد

يموت الخلق منه وليـس يبقـى سـوى الرحـمـن خــلاق العـبـاد

فعنـدي الجفـر قـد أخبـر مؤطـد بــمــا أخـبـرتـكــم دون ازديـــــاد

واسـمـع ياأمـيـر كـلـيـب مـنــي حقائـق قصتـي وافـهـم مــرادي

وماعلمـت مـن حالـي وضعفـي أجرنـي ياملـك واطـلـق قـيـادي

واعـلــم يـاأمـيـر أنـــي عتـيـقـك مدى عمري إلـى يـوم المعـادي
--------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة الملحمة الكبرى / تبع اليماني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشيرة الصبيح :: الادب والشعر :: منتدى الشعر الشعبي-
انتقل الى: