عشيرة الصبيح


موقع يخص عشيرة الصبيح في العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» نسب بني طرف
السبت أبريل 19, 2014 3:02 pm من طرف طارق الطرفي

» السادة بني جميل الموسوي
الثلاثاء مارس 11, 2014 12:23 pm من طرف السيد اسامه النداوي

» الشيخ غضبان حمدان السكر شيخ قبيلة ال عيسى رحمه الله
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 3:35 pm من طرف محمد العيساوي

» الشيخ غضبان حمدان السكر شيخ قبيلة ال عيسى رحمه الله
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 3:32 pm من طرف محمد العيساوي

» عشيرة ال عيسى ورئيسها الشيخ حمدان السكر رحمه الله
الأحد نوفمبر 24, 2013 8:00 pm من طرف محمد العيساوي

» صورة المرحوم قاسم عجيل المشكور
السبت نوفمبر 16, 2013 7:49 pm من طرف عقيل الموسوي

» قصيدة عن سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام لشيخ الصبيح والسراي المرحوم غازي المشكور
السبت نوفمبر 16, 2013 7:39 pm من طرف عقيل الموسوي

» عشائر العيسى والبزون والمريان
الإثنين يونيو 17, 2013 11:31 am من طرف احمد البزوني

» اسهال علي كاظم دجال
الجمعة مايو 03, 2013 12:20 am من طرف عادل جعاز الصبيحاوي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علي كاظم درجال الربيعي
 
حيدر فيصل
 
عقيل الموسوي
 
هيثم غازي المشكور
 
د.غالب خزعل
 
فاضل الصبيحاوي
 
عادل جعاز الصبيحاوي
 
فارس عباس طعمه
 
حمادي الفريجي
 
الطرفي
 
المواضيع الأكثر شعبية
أنساب العشائر العراقية كما في معجم العشائر العراقية
معلومات عن عشائر السراي
نسب عشيرة الصبيح
تاريخ عشيرة الصبيح
[b]شيخ الصبيح غازي خزعل المشكور[/b]
من شيوخ عشائر السراي
قبيلة الجواريين ( الجواري )
شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19
عشائر العيسى والبزون والمريان
شيوخ ووجهاء ميسان في القرن التاسع عشر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ الجمعة ديسمبر 21, 2012 7:10 am
شاطر | 
 

 شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة


ذكر عدد المساهمات: 309
نقاط: 792
تاريخ التسجيل: 07/12/2011
العمل: البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19   الجمعة ديسمبر 23, 2011 4:56 pm

من شيوخ ووجهاء عشائر العماره ألقدماء في أوائل القرن التاسع عشر*
=============================
1 ألشيخ غضبان البنيه / شيخ بني لام
2 الشيخ عبد الكريم الجوي / شيخ بني لام
3 الشيخ جوي الازم / شيخ بني لام
4 الشيخ شبيب المزبان / شيخ بني لام
5 ألشيخ محمد عريبي وادي / شيخ ألبو محمد
6 ألشيخ مجيد ألخليفه / شيخ ألبومحمد
7 ألشيخ فالح ألصيهود / شيخ ألبو محمد
8 الشيخ الحاج محمد السلمان / من شيوخ البو محمد/ ألبو عبود / ( فريضه )
9 الشيخ عياده فارس علكم / شيخ عشائر الفربجات / وصف بالحكمه والاتزان ( فريضه )
10 الشيخ مطلك السلمان / شيخ أل أزيرج
11 الشيخ الشيخ شواي الفهد / شيخ أل أزيرج
12 الشيخ مزيد الحمدان / شيخ ألعيسى
13 الشيخ الحاج كاظم السدخان / شيخ البهادل / ( فريضه )
14 الشيخ علي بن شياع / شيخ ألسواعد
15 الشيخ خريبط عبطان بداي / شيخ السواعد / بيت عبد السيد
16 الشيخ حاتم الصيهود / شيخ ألسودان
17 الشيخ محمد الحطاب / شيخ ألبو دراج
18 الشيخ جبر علي الهميم / شيخ كعب
19 الشيخ مشتت مدهوش / من شيوخ ألصبيح / ألسراي
20 السيد مهدي حسن مصطفى الشرفه أل مليه / من تجار العماره
21السيد محمد جواد جلال / تربوي تتلمذ على يده الكثير من الادباء في العماره
22 السيد عكله / من سادة العماره
23 السيد مزهر السيد علاوي الهاشمي / من وجهاء العماره
24 السيد حسن الدرويش السامرائي / من تجار العماره
25 السيد محمود مهدي الدفاعي / من تجار العماره
26 السيد عبد المطلب الهاشمي / رائد الحركه الصحفيه والادبيه في العماره
27 السيد أنور مجيد تجافي / اصدر أول جريده في العماره / التهذيب
28 السيد صروط السيد محسن / من سادة العماره
29 السيد عبد العظيم الحلو / من سادة العماره
ومن شيوخ الطائفه الصابئيه المندائيه في العماره
1 بيت الشيخ جثير الشيخ منتوب
2 بيت الشيخ خلف الشيخ جثير
3 بيت الشيخ غازي الشيخ خلف
4 بيت الشيخ سالم شخير الزهيري
5 بيت الشيخ بشير حمادي الزهيري
=========================================
المصادر / موجز تاريخ عشائر العماره * كتاب عشائر العراق /عباس ألعزاوي
تاريخ العماره وعشائرها * وكتاب الصابئه المندائيون / الليدي دراوو
---------------------------------------

العنوان يشير الى : شيوخ ووجهاء عشائر العماره ألقدماء في أوائل القرن التاسع عشر
ولكن ورد ذكر لبعض الاشخاص وهم من مواليد القرن العشرين ؟؟؟؟
مره آخرى آؤكد آن البحث العلمي الرصين بحاجه الى الرجوع الى عده مصادر وعدم الاكتفاء بكتاب واحد
علما آن هنالك آدعاءات كثيره ومعلومات مختلفه حول العديد من الآمور العشائريه ومنها الرئاسات وهذه المعلومات بحاجه الى جهود الباحثين المتمكنين من ادواتهم
تحياتي واحترامي للجميع
اخوكم
هيثم غازي المشكور
--------------
الاخ المشكور اريد من حضرتكم مشكورا ذكر شخصية واحدة من مواليد القرن 20 مع خالص شكري وتقديري على التواصل والمتابعة ..
-------------------------------


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د.غالب خزعل
جيد جدا
جيد جدا


ذكر عدد المساهمات: 20
نقاط: 29
تاريخ التسجيل: 22/05/2011
العمل: دكتور

مُساهمةموضوع: رد: شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19   الجمعة ديسمبر 23, 2011 6:31 pm

الاخ الفاضل علي كاظم المحترم
السلام عليك...نشكرك على مساهماتك
نحن عندما نطرح موضع حتى نكون موضوعيين وعلميين علينا ان نكون حياديين اولا والاخرننقل بامانه. فهل تم نقلكم لماورد لجميع الشيوخ والشخصيات بامانه وحياديه وانت تنسب قولك الى مصدر والمصدر موجود عليك اخي مراجعة المصدر جيدا لكي ترى انك اغفلت الكثير ووضعت اسماء ليس لها وجود ارجو ذكر الصفحة التي تم نقل المعلومه ,هذة اصول البحث العلمي الجيد...ان الامر الاخر انك تذكر وتطلب شخصية واحد من مواليد قرن العشرين وكأن الامة خلت من الشخصيات علما ان الشخصيات التي ذكرت معضمها من مواليد القرن العشرين؟؟؟؟ياخي كن منصف وراجع حركة مايس سنة 1941والشخصيات التي سجنت من العمارة...اتمنى ان نكون قد وفقنا لتوصيل الفكر مع التقدير.. اخوكم د.غالب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة


ذكر عدد المساهمات: 309
نقاط: 792
تاريخ التسجيل: 07/12/2011
العمل: البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: رد: شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19   الجمعة ديسمبر 23, 2011 7:33 pm

الاخوة الاعزاء ان القرن التاسع عشر يبدأ من 1900 ميلادي الى 2000 ميلادي وقد سقط الكثير من المشايخ في كتاب تاريخ وعشائر العمارة ربما سهوا و قد ورد ذكرهم في كتاب الطرفي ( اهل الريف في جنوب العراق ) وقد تمت اضافتهم ومن هؤلاء الشيوخ من كانت ولادته في نهاية القرن الثامن عشر والموضوع خاص بشيوخ العمارة ايام زمان فمنهم من اشتهر بالحكمة والاتزان ومنهم من التزم الاراضي ومنهم الوجهاء والسادة الاشراف وبيوتات كانت مشهورة مع خالص شكري ....
-------------------------------------------------------

[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هيثم غازي المشكور
جيد جدا
جيد جدا


ذكر عدد المساهمات: 22
نقاط: 50
تاريخ التسجيل: 06/07/2011
الموقع: haithamalmashkoor@yahoo.com
العمل: استاذ جامعي
معلومات اخرى: عضو الاتحاد العام للكتاب والادباء في العراق ـ عضو جمعيه المترجمين العراقيين والاتحاد الدولي للنترجمين - عضو الهيئه الاداريه لجمعيه الباراسايكولوجي -مؤلف كتاب (جومسكي خارج نطاق علم اللغه) و كتاب ( مقالات في الباراسايكولوجي) و عشرات المقالات والبحوث

مُساهمةموضوع: رد: شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19   الجمعة ديسمبر 23, 2011 7:46 pm


القرن التاسع عشر يبدآ من عام ١٨٠١ وينتهي في عام ١٩٠٠ والقرن العشرين هو الذي يبدآ من ١٩٠١ وينتهي عام ٢٠٠٠ ونحن الان في القرن ال ٢١ الذي بدآ عام ٢٠٠٠ !!!!!
مع التحيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة


ذكر عدد المساهمات: 309
نقاط: 792
تاريخ التسجيل: 07/12/2011
العمل: البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: معلومات عن ثورة العشرين   السبت ديسمبر 24, 2011 2:16 pm

معلومات عن ثورة العشرين
---------------------------------
قامت بعض العشائر العربية بثورة سنة 1920م والتي سميت بثورة العشرين وشملت معظم المدن العراقية لمقاومة النفوذ البريطاني وسياسة تهنيد العراق تمهيدا لضمه للتاج البريطاني أو مايسمى دول الكومنولث، وكذلك بسبب سوء معاملة الإنجليز للعراقيين، وانتشار الروح الوطنية والوعي القومي بينهم. وكان السبب المباشر لاندلاع الثورة هو اعتقال الشيخ شعلان شيخ عشيرة بني حجيم في الرميثة,والشيخ سلمان المجدي الرفيعي، وامتازت عشائر بني حجيم والرفيعات بحسها الوطني الكبير ، إذ منهم انطلقت ثورة العشرين ضد الاستعمار البريطاني ، وانتشرت في أرجاء العراق كله ، ونظراً لكون مدينة السماوة مركز المحافظة كان قريباً من الناصرية من جهة والديوانية من جهة أخرى ، فقد كانت الصلات قوية بين عشائر هذه المدن الثلاث ، وتشكل عشائر حجيم العنصر الرئيس في التركيبة السكانية لمحافظة المثنى، وهي من العشائر الكبيرة، وبتاريخ 13 /8 / 1920 أنطلقت أول بوادر الثورة من جامع الحيدرخانة في شارع الرشيد، حيث أجتمع أعيان بغداد في الجامع، من العلماء والشيوخ ومنهم مفتي بغداد وعلى غرار حركة المفتي عبد الغني آل جميل، وتم أرسال الرسائل لبقية العشائر في أنحاء العراق، للتحرك ، وتحركت عشائر العراق وعزموا على قطع خطوط سكك الحديد ما بين بغداد والسماوه وذلك لقطع إمدادات الجيش البريطاني بين البصرة وبغداد وسيطروا على بعض المدن وألحقوا الخسائر بالقوات البريطانية في تلك المناطق. ثم أنتشرت الثورة في باقي محافظات العراق ودامت الثورة حوالي ستة شهور تكبدت خلالها القوات البريطانية خسائر بشرية كبيرة. وخسائر في الممتلكات تزيد عن أربعين مليونًا من الجنيهات الأسترلينية. وقد كشفت الثورة عن التضامن والنضج السياسي والإستعداد العسكري بين العراقيين آنذاك.
الحكومة الوطنية المؤقتة وتأسيس الملكية
----------------------------------------
أسرعت الحكومة البريطانية إلى تأسيس ماسمي بالحكم الأهلي في العراق وذلك بتشكيل أول حكومة وطنية مؤقتة برئاسة عبد الرحمن النقيب وروعي في توزيع الحقائب الوزارية التمثيل الديني والطائفي والعشائري للبلاد، ووُضِع مستشار إنجليزي بجانب كل وزير. وأعلنت بريطانيا عن رغبتها في إقامة دولة ملكية عراقية رشحت لها الأمير فيصل بن الشريف حسين بعد ان نصب ملكا على سوريا لمدة عام وخروجه من سوريا بعد ذلك، وتم اختيار فيصل ملكًا على العراق، وتوّج في 18 ذي الحجة 1340هـ/ 23 أغسطس 1921م بعد إجراء استفتاء شعبي كانت نتيجته 96% تأييدًا لفيصل.
ومهما يكن من أمر فقد بدأ التدخل الأجنبي في الحكومة، وقد واجه فيصل وحكومته مشكلات داخلية وخارجية معًا: فالمشكلات الداخلية كانت تتعلق بالقبائل والأقليات كالأكراد والآشوريين والإنقسام الطائفي بين السُنة والشيعة.
أما المشكلات الخارجية فتتعلق بموقف العراق من بريطانيا والتي أجبرته على توقيع معاهدة معها في 10 أكتوبر 1922م تضمنت أسس الانتداب، واشترطت المعاهدة تأسيس مجلس تأسيسي منتخب لتشريع الدستور وإصداره.
العشائر التي شاركت بالقتال
ابرز العشائر التي شاركت في القتال :
--------------------------------------
عشيرة زوبع
عشيرة الرفيعات
عشيرة الظوالم
هو الشام بقيادة الحاج عبدزيد الظاهر
عشيرة الحياليين
عشيرة بني تميم
قبيلة شمر
قبيلة الجبور
عشيرة العزة
عشيرةآل النايف
عشائر ربيعة
عشيرة السعيد
عشائر القرنة
عشيرة العوابد
عشيرة آل فتله من قبيلة الدليم
عشيرة البونمر من قبيلة الدليم
عشيرة البومحل والجغايفة من قبيلة الدليم معركة العارضيات
عشيرة بنى عارض
عشيرة بني زريج
عشائرالسادة في العراق عامة
كان عدد الثوار قد تجاوز الخمسة الاف وقد تحصنوا في العارضيات ( والعارضيات عبارة عن اربعة جداول متوازية تقطع ) وقد تحصن فيها بنو عارض بقيادة رئيسهم الشيخ سوادي الحسون ثم قامت طائفة منهم بقطع السكة الحديد من الامام ومن الخلف وبدأت المعركة المسماة ( بالعارضيات ) التي لقي من ثقلها الشيء الكثير حيث قتل من الانجليز 125 جندي وضابط، ولم تستطع القوة العسكرية ان تتقدم شيئاً يذكر واضطرت الى الاستعانة بقوات اخرى تأتيها من الديوانية لربط السكة الحديد .
معركة ابي صخير
---------------------
كانت قضية اشراك الشيخ مزهر الفرعون « كبير رؤساء آل فتلة » في الثورة من الامور التي اولاها الرؤساء كافة ، عناية خاصة ، فلما ظفرو بذلك انقسمت القبائل الى قسمين :
سار الاول على الضفة اليسرى من الفرات ، وكان مؤلفاً من « آل فتلة » واتباعهم ، وسار الثاني على ضفته اليمنى وكان مؤلفاً من آل فتلة و « آل ابراهيم » و « الغزالات » وجماعة « السيد هادي آل زوين » فلما اقترب الطرفان من أبي صخير وصلت الباخرة « فاير فلاي » القسم الاول ناراً حامية ، فهاجما القسم الثاني هجوماً عنيفاً ، ثم انصرف الطرفان الى مناجزة الحامية البريطانية في القرية ، حتى ارغموها على التحصن وقطعوا عليها سبيل الوصول الى الماء .
وقد اصبحت الشامية وأبو صخير والجعارة والديوانية والرميثة حتى السماوة بايدي الثوار كما ان السلطة اخلت كربلاء والنجف من تلقاء نفسها ، واصبحت الكوفة في ايدي الثوار على الرغم من وجود الحامية البريطانية متحصنة في بعض خاناتها . واتجه الثوار نحو « الكفل » فهرب موظفوها ، واحتلها الثوار في العشرين من شهر تموز 1920 .
معركة الرستمية ( الرارنجية )
-------------------------------
الرستمية اسم لمقاطعة زراعية واسعة تقع بين الحلة والكفل تبعد عن الاولى 18 كيلومتراً وعن الثانية 12 كيلومتراً وفي يوم 7 ذي القعدة ، 23 تموز استعرضت القوة البريطانية مدينة الحلة وكان يقودها ( الكولونيل هاردكاستل ) وهي مؤلفة بحسب رواية الجنرال هالدن من :
فصيلين من كتيبة خيالة السند 35 ، البطرية 39 من المدفعية الملكية ، الفوج الثاني من رتل مانجستر ، سرية واحدة من رتل مانجستر ، سرية من فوج السيك الفني 32 ، حضيرة من سرية المستشفى السيار 24 .
وفي عصر هذا اليوم الثاني وبينما كان الجنود البريطانيون يحفرون الخنادق ويحصنون المعسكر بحسب الاوامر الصادرة ، اذا بقوة الاستطلاع تنبئ عن زحف الثوار من ( الكفل ) بقوة تتراوح بين 2500 الى 3000 مقاتل ، فذعرت القوة لهذا النبأ , وقد قام رئيس عشيرة العوابد الشيخ مرزوك العواد بحركة التفاف خطيرة .
واصبحت الجيوش الانكليزية بين نارين حاميتين ، واقد اظهر الثوار في حركة الاتفاف هذه ، من الفنون الحربية والتفنن في القتال ما حير عقول الانكليز وقادتهم . فلما كان المساء ذعرت حيوانات النقل ، العائدة للقوة فسارت في وسط الجند ، ونجم عن ذلك اضطراب شديد وشقت العجلات طريقاً لها في وسط القوة فتفرق الجند وصار يقتلون بعضهم بعضاً وهم يعتقدون انهم يقتلون الثوار ، فكانت الهزيمة ولم ينج من المعركة إلا النـزر اليسير . وقدرت خسائر الانكليز في هذه الواقعة ( 800 ) بين قتيل وجريح واسير . كما غنموا مدفعاً من عيار 18 رطلاً استعملوه في ضرب الباخرة ( فايرفلاي ) واغراقها في « شط الكوفة » بينما لم يخسر الثوار اكثر من بضعة عشر قتيلاً وبضعة عشر جريحاً وقد غنمواً 59 مدفعاً رشاشاً وكميات كبيرة من العتاد .
ان معركة الرستمية مونت الثوار بكل ما يحتاجون اليه من عتاد وذخيرة لمدة طويلة مضافاً الى السلاح الذي غنموه من العارضيات .
ولقد سجلت معركة الرارنجية البطولة النادرة للثوار العراقيينوذلك بقيادة كل من الشيخ عبدالواحد الحج سكر و الشيخ سرتيب الفرعون وكثير من مشايخ آل فتله واصبحت مثلا يحتذى به في بسالة الثوار الذين كانوا لا يملكون سوى « الفالات والمكاوير والسيوف » في الكوفة والحلة والهندية والديوانية وديالى وتلّعفر وبعقوبة وشهربان وفي ذرى الشمال قاتل ثوار ثورة العشرين قتالاً باسلاً وهزموا القوات البريطانية شر هزيمة ، لقد سجلت ثورة العشرين بطولات ناصعة خلال الشهور الثلاثة والنصف التي استمر فيها القتال ضد قراصنة الشعوب ومصاصي دمائها قل ان تفت في عضدهم مساومات الخونة وعملاء الاستعمار .
جبهة الحلة
---------------------------
الحلة مدينة واسعة تحيط بها قبائل الجبور والبوسلطان وخفاجة وطفيل وال يسار والبعض من آل فتلة فبعد ان مني ( رتل مانجستر ) بنكبته في معركة الرستمية وزرعت ارض المعركة بجثث رجاله تقدمت القبائل الثائرة نحو ( نهر الطهمازية ) في موضع يبعد عن الحلة غرباً خمسة كيلو مترات وفي هذه الاثناء قامت قبائل ( بني حسن ) من سكنة الهندية التابعة للشيخ عمران الحاج سعدون فاحتلت ( قصبة طويريج ) بدون مقاومة .
وهاجمت في الوقت نفسه قبائل اخرى مدينة الحلة في الليلتين 27 و 28 تموز هجمات خفيفة لجس النبض فردتها الحامية بيسر فاتجهت قبائل الشيخ سماوي الجلوب و الشيخ عبادي الحسين وعمران الحاج سعدون الى سدة الهندية فاحتلتها دون مقاومة .
جبهة السماوة
----------------------------
اصدرت القيادة العسكرية اوامرها الى القوات بان تتحرك الى ( السماوة ) فوراً فتحركت في يوم 16 شوال الموافق 3 تموز سنة 1920 م الباخرتان ( كرين فلاي ) و ( اف ـ 10 ) وقد كانتا في الناصرية ، قطار مدرع يحمل المؤن ، وكان في البصرة ، قوة مختلطة برئاسة الميجر ( مي ) وكانت في الناصرية قوة من الدرك المحلي بقيادة اللفتننت ( سميسن ) لخفارة محطة الخضر , وبينما القطار المدرع يجد السير للذهاب الى ( السماوة ) خرج عن السكة ، على مسافة ثمانية اميال في شمالي ( محطة الخضر ) فتأخر وصوله الى يوم 21 شوال ، 8 تموز وفي الوقت نفسه خصصت السلطة قطارين مدرعين لحماية السكة بين الناصرية والسماوة خشية ان يهاجمها الثوار او يقلعوا قضبانها .
وكانت قبائل ( بني حجيم ) مشغولة بمناجزة القوة المحصورة في ( الرميثة ) ومقاومة حملة الانقاذ التي جاءت لفك الحصار عن هذه القوة ولم تم اجلاء الرميثة والديوانية تفرغ عرب القبيلة المذكورة الى حشد جموعهم قرب السماوة وعلى رأسهم ( الشيخ شعلان أبو الجون ) وبدأوا يخربون السكة في مواضع مختلفة ، بالقرب من ( محطة الخضر ) حيث قوة الدرك المحلي برئاسة اللفتننت ( سمبسون ) فادى الضرر الكلي الذي الحقوه بالخط ، الى انتهاء حماية القطارين لخطوط المواصلات بين الناصرية والسماوة ، وهكذا اصبح الخط تحت رحمة الثوار .
وصدرت الاوامر في الوقت نفسه الى القطار المدرع بالدخول في المعركة فلم يكد يقترب من ميدانها ، حتى تعلق العرب بمركباته ليفتكوا بمن فيه ، ويغنموا ما فيه ، ولا سيما وقد قدروا اهمية الفوز في هذه المعركة فالحقوا به اضراراً جمة ، واضطره في الاخير الى العودة مدحوراً ، فصدرت الاوامر انذاك الى اللفتننت ( سمبسن ) ان ينسحب وحاميته من الخضر بعد ان منوا بخسائر ثقيلة فانسحبوا ونار الثورة الحامية تنصب عليه انصباباً ، وقد تحرك معهما قطاران مدرعان ، وآخر للنقل فضايق الثوار هذه القطر الثلاثة ، واخرجوا بعض مركباتها عن الخط واستولوا ـ عند أخذهم مخفر الخضر ـ على مدفعين فاستعملوا احدهما في محاربة القوة التي كانت في محطة السماوة واستعملوا الثاني في محاربة القوة المحصورة في ( جسر البربوتي ) الذي يبعد عن شمالي السماوة ثلاثة كيلومترات . وكانت اعادة مركبات القطر الى الخط محفوفة بمخاطر ومصاعب غير منكورة ، وهكذا تمكنت ( قبائل بني احجيم ) ان تبدد بضربة واحدة آمام الحاكم السياسي في السماوة التي كان يعلقها على بقاء ( مخفر الخضر ) بيد الحامية الانكليزية .
جبهة الكوفة
-----------------------------
عهد الثوار الى قبيلة بني حسن بقيادة الشيخ علوان الحاج سعدون المجاورة لقصبة الجسر بالكوفة حصار الحامية الانكليزية ومنع الطعام عنها حتى تذعن الى الاستسلام ، وقد اتخذت السطلة مختلف التدابير لفك الحصار عن الحامية فلم توفق ، وما النكبة التي منيت بها القوة العسكرية في جبهة الرستمية إلا احدى الوسائل التي تذرعت بها لهذا الغرض .
وقد استعمل الثوار مختلف الاساليب البارعة لحمل الحامية المذكورة على التسليم فقد تفننوا في هدم البيوت ، وحفر الخنادق وثقب الجدران للوصول اليها ومنع الطعام عنها ولولا اكياس الدقيق والعقاقير التي كانت ترميها الطيارات عليها ، لماتت جوعاً ، ولفتكت الامراض بها فتكاً ذريعاً .
وكان الثوار قد غنموا مدفعاً من عيار 18 رطلاً وكانت الباخرة ( فايرفلاي ) في ( شط الكوفة ) تقلق بال الزعماء وتقض مضاجعهم بما كانت تصبه على الثوار من النيران المتواصلة لتحول وبين الحامية ، لانها كانت مجهزة بمدفعين واثني عشر رشاشاً وقد صوب الثوار النار على الباخرة فقلبوها ودمروها في 17 آب 1920 وذلك بالمدفع الذى غنموه من الرارنجية والذى احضره الشيخ عباس لهوف وبعد تدميرها ولجوء افرادها الى معامل الحامية بعد ان فقدوا بضعة انفار فاستراح الزعماء من شرورها , ولكن الانكليز ركنوا الى طياراتهم ، مع ان الثوار لم يكونوا يملكون غير البنادق والمكاوير والسيوف , فكانت هذه الطيارات تصب حممها على الجموع ، غير مبالية بما يكون تحتها من مساجد او معابد او نساك او زهاد او اطفال او ارامل ، ولعل افجع ما قامت به القاؤها القنابل على النساك والمتعبدين في مسجد الكوفة في يوم 8 ذي القعدة سنة 1338 هـ ، فقتلت جملة من الابرياء وجرحت اكثر من عشرين ناسكاً في محاريبهم ، كما قتلت النساء والاطفال وهدمت المسجد المذكور .
جبهة الدليم
--------------------------------
كان الشيخ ضاري المحمود ، زعيم عشيرة الزوبع ، عدواً لدوداً للانكليز ، وقد دعاه الكولونيل لجمن الى مقابلته في ( خان النقطة ) بين بغداد والفلوجة في الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الخميس الموافق 12 آب 1920فحضر الشيخ ضاري ، وحضر معه اولاده « خميس وسلمان وصليبي » مع جماعة من اولاد عمه ولما حضر لجمن صار يقص عليه قصة قبض سلطات الاحتلال على الشيخ احمد الداود وافلات كل من جعفر ابو التمن ، والشيخ يوسف السويدي ، وعلي افندي وهروبهم الى منطقة الفرات الاوسط ومن ثم وجه له الاهانة باتهامه انه قاطع للطريق هو وعشيرته فخرج من الخان والالم يحز في نفسه ، وبعد لحظات عاد ومعه ولده سلمان وابناء عمه صكب وصعب فوجهوا فوهات بنادقهم الى رأس لجمن واطلقوا النار عليه فاردوه قتيلاً ثم اجهز عليه الشيخ ضاري بسيفه ، واتجه الجميع الى قبيلة المحامدة ، قرب الصقلاوية حيث اخذ الشيخ ضاري يراسل زعماء الثورة في كربلاء فعم الهياج منطقة الدليم من ( خان النقطة ) الى ( عانة ) وقد اشتركت عشيرة زوبع اشتراكاً فعلياً ، حيث انتقل الشيخ ضاري الى ( خان العطيشي ) بين كربلاء والمسيب واتخذه مركزاً لقيادة الحديدية الذاهبة الى الفلوجة وعرقلوا بذلك وصول الامدادات الى جيوش الاحتلال وفي 18 أيلول 1920 اضطرت احدى الطائرات البريطانية الى الهبوط قرب الفلوجة فحطموها الثوار واسروا ركابها اما الشيخ ضاري المحمود ، فقد استثناه المندوب السامي ( السير برسي كوكس ) من قرار العفو العام الذي اصدره في 30 ايار 1921 فبقي يجوب الفيافي والقفار ، وقد اصدرت الحكومة البريطانية مبلغاً من المال لمن يأتي به حياً او ميتاً .
وفي خريف سنة 1927 استاجر الشيخ ضاري سيارة للذهاب الى ( حلب ) فجاء به سائق السيارة الارمني ( ميكائيل كريم ) الى السلطات الحكومية في ( سنجار ) فاعتقلته وحوكم امام محكمة الجزاء الكبرى في بغداد ، فقضت بالحكم عليه بالاعدام ، ولكنها ابدلت العقوبة الى السجن المؤبد ، ولم يبق في السجن أكثر من بضعة أيام حتى توفاه الاجل المحتوم في يوم أول شباط 1928 .
جبهة ديالى
------------------------------
في الثامن من شهر آب شرعت القبائل من البوهيازع والعزة في تخريب السكة الحديدية ،وذلك بعد ان اشعل الشيخ حبيب الخيزران شيخ عشيرة العزة فتعطلت المواصلات بين العراق وايران ، وهو ما اراده زعماء الثورة ، وانقطع سير القطار فوراً ، وشعر الحاكم العسكري السياسي في « بعقوبة » بالخطر يحيق به فخرج منها هارباً فاحتلها الاهلون واقاموا السيد محمود المتولي حاكماً عليهم ، وتخذوا دائرة البريد مقراً للحكومة ورفعوا عليها العلم العراقي وما كادت انباء الثورة في ( لواء ديالى ) تصل مسامع القيادة العامة في بغداد حتى جن جنونها فجهزت قوتين ، ولكن فقدان المواصلات بين بغداد وبعقوبة وعدم انتظامها حال دون وصولها ، كما ان الثوار سرعان ما تقدموا الى قرية ( قزلرباط ) ( السعدية ) واحتلوها وتحركت القوتان المذكورتان من ( بغداد ) في اليوم العاشر من شهر آب ، وقد هاجمها الثوار في 27 ذي القعدة 12 آب هجوماً عنيفاً اذهل خيالتها وجعل الذعر يتسرب الى حيواناتها فلما استرجعت رشدها وتجمعت قواها شرعت مدفعيتها في قصف الثوار قصفاً شديداً كما قامت القوة الثانية بحرق القرى .
وفي اليوم التاسع من شهر أيلول 1920 احتل الجيش البريطاني « شهربان » وبعد ان وطد الاحتلال قدمه في بعقوبة وشهربان سار اللواء الخامس والسبعون الى قصبة « دلتاوه » التي تبعد 20 كيلومتراً عن بعقوبة شمالاً بشرق فاحتلها بعد مقاومة طفيفة واعلن الاحكام العرفية فيها وقد حرقت بيوت جميع الذين اشتركوا في الثورة في دلتاوه وصودرت اموالهم ، ثم انتقل الجيش الى السعدية القائمة على ( نهر ديالى ) تسانده الطيارات من الجو والمدافع من البر ، وفي 28 ايلول احتل الجيش قزلرباط بدون مقاومة ، وبذلك انتهت الثورة في لواء ديالى .
جبهة كفري وكركوك
-----------------------------
جمع الشيخ ابراهيم خان رئيس عشائر الدلو ، لفيفاً من افراد عشيرته وجماعة من الجاف وصعد بهم الى جبل ( بابا شهوار ) الذي يطل على كفري وشرع اطلاق الرصاص على سراي الحكومة فيها وقد اصر الكابتن سلمن ان يصعد الى الجبل لملاقاة زعيم الحركة ، وما كاد يرتقي الجبل حتى اوقفه الثوار فيه ، وهجموا على السراي وجردوا « الشبانة » من سلاحها ، ونزعوا العلم البريطاني عن ساريته ونهبوا ما كان في الدوائر الاميرية من مال وعتاد واثاث . وقام الثوار بقتل الحاكم سلمن في يوم 26 آب 1920 .
وفي كركوك تشكلت جمعية سرية تبشر بعودة الاتراك اليها ، وتعمل من الناحية الاخرى مع الوطنيين في سائر انحاء العراق على مناهضة الاحتلال وكان الشيخ قادر الباه منصور الطالباني قد انتخب متعمداً لرؤساء القبائل الذين انتموا الى هذه الجمعية السرية في حينه وتجاوباً مع الثورة في كفري اتخذ الشيخ قادر الياه منصور الطالباني التدابير اللازمة لقطع المواصلات ، وقد هاجم جيش الاحتلال قرية الشيخ قادر بالمشاة والطائرات ، فما وسع الشيخ غير الفرار بعد ان دحرت قريته واهلكت مواشيه فبقي شريداً حتى شمله قرار العفو العام الصادر في 30 أيار سنة 1921 اما بقية اعضاء الجمعية فقد قبضت السلطة على بعضهم واستطاع البعض الاخر ان يفلت من اجراءتها
الثورة في قلعة سكر
---------------------------------
كانت عندما اندلعت الثورة في « الرميثة » و « أبو صخير » وغيرهما في قرى الفرات الاوسط حاول « الكابتن كراوفورد » حاكم قلعة سكر . السياسي ان يخفف من نشاط الوطنيين في القلعة ، فصمد له بعض المتحمسين واطلق النار عليه ، ولكنه نجا من الموت وطلب الى الحاكم الملكي العام ان يوافيه ببعض الطائرات لارهاب الاهلين ولكن الحاكم اوعز اليه بالسفر الى الناصرية وذلك لحراجة الوضع الذي تعانيه قوات الاحتلال .
وعندما غادر « الكابتن كراوفورد » قلعة سكر من منتصف ذي الحجة 1338 هـ ، عمد الاهلون الى دار الحكومة فاتحلوها ، والى الحرس المحلي « الشبانة » فجردوه من السلاح والى العلم البريطاني فأنزلوه ، واجتمع لفيف من الزعماء والرؤساء ، في جوار القلعة ، في موضع يسمى « المصيفي » ووقعوا هذا الميثاق :
1 ـ المطالبة باستقلال العراق استقلالاً تاماً ناجزاً .
2 ـ المحافظة على المؤسسات الحكومية المفيدة : كالمستشفيات ، والجسور ، وغيرها والانتفاع بها عند الحاجة .
3 ـ اتباع ما يأمر به العلماء المجتهدون .
4 ـ ان تتعهد كل قبيلة بمحافظة الطريق الذي يخترق حدودها ، وان تضمن ارواح المسافرين فيها واموالهم .
5 ـ تأليف هيئة محلية في كل بلد يحتله الثوار تكون مهمتها المحافظة على الامن والسهر على ارواح الاهلين .
الثورة في الشطرة
----------------------------------
كان من اسباب عدم نهوض العشائر في الشطرة بقسطها في الثورة تواطؤ الشيخ خيون العبيد مع الحاكم البريطاني وبطانته .
ويقول « برترام توماس » حاكم الشطرة السياسي انه لما تلقى الامر بمغادرة الشطرة اصطحب الشيخ خيون العبيد وسائر الشيوخ الموالين الى المطار ومعه قائد الشبانة وخاطبهم بانه سيعود اليهم بعد ان يستتب الامن والنظام ، وانه اودع منصبه الى الشيخ خيون .
ويقول الجنرال هالدن « ان الشيخ خيون لم يصغ لنداء الجهاد الذي اعلنه العلماء ضدنا ، واحتفظ بولائه لنا حتى الاخير » . و « ان جهود الشيخ المذكور كانت السبب الريئسي في عدم توسع الثورة وشمولها لمنطقة شط الحي ولكن وفي هذه الفترة نفسها وصل من النجف « الشيخ محمد نجل المجتهد الشيخ حبيب الله » حاملاً راية خضراء لاستنهاض القبائل فجمع حوله لفيفاً من المسلمين التابيعن لقبائل خفاجة آل ازيرج واهل الشطرة والقرى المجاورة وعسر بهم في « البطيخة وتبعهم جمهور كبير من « البو سعيد» «بني زيد» فمكثوا مع الثوار زهاء اربعة اشهر يهاجمون الناصرية بين الفينة والفينة دون نجاح .
الثورة في سوق الشيوخ
---------------------------------
لم يكد رؤساء سوق الشيوخ وزعماؤها يتلقون انباء الثورة في الرميثة واطرافها حتى اعلنوا خصومتهم للسلطة الحاكمة فاضطر معاون الحاكم السياسي فيها الى ترك القصبة ، والفرار الى الناصرية وقد اطلقت عليه النار ذات يوم وهو في زورقه البخاري فنجا من الموت باعجوبة ، وتسلم الثوار ادارة القصبة ، ورفعوا العلم العراقي بدل العلم البريطاني على المؤسسات الحكومية وكونوا حرساً محلياً لحفظ الامر على نحو ما فعلوه في قلعة سكر والشطرة ثم جردوا قوة وطنية تمثل سوق الشيوخ والقبائل المحيطة بها وعسكرت في جبهة الناصرية الشرقية لتشديد الحصار على الحامية البريطانية المتجمعة فيها من اطراف اللواء واستمرت في المناوشات معها طوال ايام الثورة على شدة القصف الجوي الذي كانت قد تعرضت اليه .
بوادر فشل الثورة
===================
لما انسحبت الحاميات البريطانية والممثلون السياسيون في قلعة سكر والشطرة وسوق الشيوخ الى الناصرية ، تجمعت حول الناصرية جموع غفيرة من بني سعيد برئاسة الشيخ مظهر الحاج صكب وبني زيد وبني ركاب ولفيف من خفاجة والازيرج برئاسة الشيخ خوام العبدالعباس وحجام وغيرها ، فكانت هذه الجموع تغير على معسكرات الجيش البريطاني في بعض الليالي وتوقع فيها بعض الاضرار ، ولكن عند انتهاء الثورة في الفرات الاوسط ذابت جبهة المنتفك قبل ان يحدث اي التحام منظم بينها وبين قوات الاحتلال كما حدث في اواسط الفرات ، وعاد الثائرون الى منازلهم لمجرد ان ترامت اليه الاخبار بانصراف اخوانهم ، فاصدرت سلطات الاحتلال في بغداد البيان التالي :
« اشعر حاكم سياسي الناصرية في 17 تشرين الثاني ان الموقف في المنتفك اخذ بالتحسن وقد جاء الينا اربعة شيوخ من البو سعيد في الغراف . وقد كتب لنا موحان الخير الله يقول انه ينتظر ان يسود الامن في الطريق ليأتي الينا . وفاتحنا بالمفاوضة ثلاثة آخرون من كبار الشيوخ التي كانت قرب السكة والزعماء الآن في المدينة يتفاوضون مع الحكومة » .
--------------------------------------------
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة


ذكر عدد المساهمات: 309
نقاط: 792
تاريخ التسجيل: 07/12/2011
العمل: البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: معلومات عن القرن 19   السبت ديسمبر 24, 2011 4:58 pm

معلومات عن القرن التاسع عشر
---------------------------------
أهم ما يميز القرن التاسع عشر ان البعض يعتبره قرناً لاستكمال السيطرة البريطانية متحكمة في أكثر من ربع سكان الأرض. إسبانيا والبرتغال والعثمانيون بدات إمبراطورياتهم بالاضمحلال في حين قضت الإمبراطورية الرومانية المقدسة والإمبراطورية المغولية. سبق هذا القرن في خلال القرن الثامن عشر الثورة الفرنسية عام 1789 مما يجعل ع 1789 إلى 1914 تاريخ قيام الحرب العالمية الأولى. البعض الآخر يعتبر بداية القرن من عام 1815 (مؤتمر فيينا Congress of Vienna) حتى عام 1914. البعض يشمل ضمنه إعلان الاستقلال الأمريكي American Declaration of Independence......
----------------------------------------

[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عقيل الموسوي
جيد جدا
جيد جدا


ذكر عدد المساهمات: 30
نقاط: 82
تاريخ التسجيل: 24/12/2011
الموقع: aaqeel_2003@yahoo.com
العمل: مدير عام
معلومات اخرى: خبير في شوؤن آنساب القبائل - مؤلف الكتب التاليه: ١-تحفه الالباب في معرفه الانساب ٢- موسوعه شيوخ العشائر العراقيه (ثلاثه اجزاء)٣-آلآعراف العشائريه في ضوء الشريعه الاسلاميه

مُساهمةموضوع: رد: شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19   السبت ديسمبر 24, 2011 6:35 pm

آلاخ صاحب المساهمه
لم تذكر لنا مصدر هذه المعلومات التي لا ارى فيها شيآ جديدا سوى معلومه خاطئه
ذكرت معلومه تقول:
"وبتاريخ 13 /8 / 1920 أنطلقت أول بوادر الثورة من جامع الحيدرخانة في شارع الرشيد، حيث أجتمع أعيان بغداد في الجامع، من العلماء والشيوخ ومنهم مفتي بغداد وعلى غرار حركة المفتي عبد الغني آل جميل"

آقول لك بآن هذه المعلومه غير صحيحه وهي محاوله لتشويه وجه الحقيقه
نرجو منك التآكد من المعلومات قبل نشرها لكي لا تتحمل وزرها
ان من صفات الباحث الجاد التآني والتحقق
مع دعائي لك

عقيل الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة


ذكر عدد المساهمات: 309
نقاط: 792
تاريخ التسجيل: 07/12/2011
العمل: البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: شيوخ ووجهاء عشائر العمارة   السبت ديسمبر 24, 2011 9:08 pm

الاخ السيدعقيل الموسوي المحترم
-----------------------------------
الموضوع خاص بشيوخ ووجهاء ميسان في القرن 19 ولاعلاقة له بثورة العشرين المباركة ومع ذلك اليك البعض من مشائخ العراق أبطال ثورة العشرين من تاريخ العراق الأصيل وما تطرقنا الى هذا الموضوع الا بسبب بعض الاخوة الاعضاء الذين اعترضوا على بعض اسماء شيوخ ووجهاء ميسان ......انتهى
هو الشيخ ضاري المحمود شيخ عشيرة زوبع احد بطون قبيلة شمَّر حيث قام الكولنيل ليجمن بطلب الشيخ ضارى ورفض الشيخ المثول اليه لانه يعلم بانه سوف يطلب منه التعاون مع الانجليز وعند ارسال الطلب اليه مرارا ذهب الشيخ ضارى وبرفقته اولاده خميس وسلمان و 21 فارسا من فرسان زوبع مسلحين وقد كان اللقاء بخان النقطه والتى تبعد عن بغداد ثمانية كيلومترات وعندها لم يكن الكولينيل موجودا بالمخفر وعند حضوره ومقابلته للشيخ ضارى ولم يكن يعلم عن المرافقين له حيث ذهبوا وجلسوا بالخان حيث قام الكولنيل بإهانة الشيخ ضارى بكلمات نابيه وشديدة وقد اتهمه بانه ليس سوى قاطع طريق هو وعشيرته فهبت الحميه بالشيخ ضارى وذهب للخارج واحضر ولداه خميس وسلمان وقتلا الكولنيل ليجمن وعند محاولة المرافق المقاومه قتلوه ايضا وخرجوا مستبشرين بسبب اعلانهم لسخطهم للانجليز والنيل من الكولونيل الذى اهان الشيخ ضارى وبعدها بيوم اى بتاريخ 13 /8 / 1920 تحركت عشائر زوبع وقسم من بنى تميم برئاسة على المعيدي من المصالحة وعزموا على قطع سكك الحديد ما بين بغداد وسامراء وذلك لقطع الامدادات بين الموصل وبغداد فوصلوا لمحطة التاجي بعد غروب الشمس ولاكن تصادف مرور قطار محمل بالجيش فرمتهم بالرشاشات وهربوا الثوار لكثرة عدد الجيش وتحصنه بالقطار ولاكن بدأت فعليا ثورة الشيخ ضارى المحمود والجدير بالذكر ان الشيخ ضارى واولاده لم يشملهم العفو العام وتم مطاردا لحين القبض عليه بجبل سنجار ولكنه لم يحكم بسبب كبر سنه 0
هو نجل الشيخ ضاري المحمود شيخ عشيرة زوبع من قبيلة شمَّر وهو من شارك بقتل الجنرال ليجمن هو ووالده واخيه سلمان وله مشاركات عظيمة بمسيرة الثورة وقد استثناه الانجليز هو ووالده واخيه وبعض افراد عشيرته من العفو العام الذى صدر للثوار .
هو شعلان بن عناد ابو الجون من مشايخ عشيرة الظوالم بسببه انطلقت اول رصاصات الثورة بالرميثة وهى احدى نواحى السماوة حيث قام حاكم لواء الديوانية الانجليزى ديللى بارسال مبعوث الى حاكم ناحية الرميثة (اللفتنت هيات) يطلب منه ان يرسل له رؤساء الرميثة أجمعين بما فيهم الشيخ شعلان ابو الجون والشيخ غثيث الحرجان لينتقم منهم اشد انتقام وذلك لاعمالهم على تحريض الناس للمطالبة بالاستقلال ومحاولة اشعال الثورة هناك وعندها ارسل حاكم الرميثة من يبلغهم للمثول امامه فاتفق كل من الشيوخ شعلان وغثيث وبعض المشايخ ان يذهب لهم الشيخ شعلان ويبقى الاخرون بانتضار معرفة نتيجة هذا الطلب وقد ارسلوا برفقة الشيخ شعلان عم الشيخ غثيث وكان الاتفاق ان اذا القى به بالسجن بان يقول لمرافقه ان يرسلوا له عشر ليرات المانية وذلك بما يعنى ان يرسلوا له عشر رجال مسلحين اكفاء لتخليصه من هذا السجن , وعند وصول الشيخ شعلان الى حاكم الرميثة استقبله بالعنف والتوبيخ واسمعه كلاما لا يليق بزعيم الظوالم فرد عليه الشيخ شعلان بالمثل وهدده بان سياسة بريطانيا ستجرها الى عاقبة لا تحمد عقباها فانتم بالعراق وليس بهندستان وان العراقيين غير الهنود , فستشاط الحاكم غضبا وادخله الى السجن لحين حضور القطار الى الرميثه وارساله مخفورا الى الديوانية , وعندها ذهب المرافق معه وابلغ الظوالم بما حدث لزعيمهم , فارسل الشيخ غثيث الحرجان الرجال العشرة وتوجهوا الى الرميثة برئاسة حبشان الحاج كاطع , وعند وصول الابطال العشرة الى الرميثة هجموا على المركز مباشرة وقتلوا بالمعركه شرطى وجرحوا اثنين آخرين واخرجوا زعيمهم من السجن وهربوا به باعجوبه وعندها ارسلت تعزيزات من السماوه وحدثت معركة العارضيات
العلامة الكبير السيد محمد سعيد الحبوبي النجفي من فطاحل الشعر بالعراق ومن العلماء الاعلام الذين افتوا بالجهاد وتجولوا بين العشائر وجمعوا المجاهدين وساروا على رأسهم الى ساحة الجهاد فى الشعيبة بالبصرة حيث بقى في مقدمة المحاربين وعلى رأس المجاهدين حتى عاد الجميع فعاد معهم والحزن يحرق جنانه وقد توفى رحمه الله بمدينة الناصرية ولم يستطع الوصول الى النجف الاشرف .
الشيخ حبيب الخيزران هو شيخ عشيرة العزة بلواء ديالى وعند بدء ظهور بوادر الثورة فى ديالى طلبه هو وشيوخ العشائر الاخرى الحاكم العسكرى هناك وهو الميجر هايس وبعد ان هددهم بغضب الحكومه البريطانيه من الثورة وانها ستقتل كل من يشارك او يؤيدها صرف جميع الشيوخ الا الشيخ حبيب فقد امره ان ينتظر فى بعقوبة , وبعد ايام طلبه وعرض عليه مبلغ 40 الف روبية وقال له انها لك بشرط ان تقنع الجميع بمساندة السلطة الا انه رفض المبلغ وخرج من الحاكم وذهب الى بغداد وتشاور مع القادة الوطنيين ومن ثم عاد الى ديالى واشعل الثورة هناك حيث هاجموا الانجليز هناك وقطعوا خطوط المواصلات بين بغداد والحلة وهاجموا الانجليز بالمحمودية وقد هجم الشيخ حبيب على سراى الحكومة واسر الكابتن لويد حاكم دلتاوة والميجر استرخن ومن ثم حرر مدينة بعقوبة بتاريخ 6 / 8 /1920 وبعدها ب 3 ايام دمر سكة الحديد بديالى وبذلك قطع الامدادات عن مدينة قره تو , ومن بعدها مدوا الثورة الى كركوك ومن العشائر التى شاركت بهذه الثورة هناك العزة برئاسة الشيخ حبيب الخيزران وبنى تميم برئاسة الشيخ حميد الحسن والكرخية برآسة الشيخ مخيبر وبعض عشائر ديالى .
شيخ عشيرة السعيد وعندما حاصر الثوار الحامية الانجليزية بالحلة بقيادة الكولونيل كوننكهام قرر هذا القائد احتلال قرية بنشة والتى تبعد عن الحلة خمسة كم وقد هاجمه الشيخ مظهر الحاج صكب ومعه كل من العشائر البو عيسى والسلطان والاكرع وعفك وقد قتل من الانجليز 170 قتيلا ومن الثوار اكثر من 100 شهيد وعلى هذه المعركة يقول الشاعر الشعبي :::::
-----------------------------------
(( لعارج اعله اهواى عركة بنشه **واللى يرشه ابماى ابدم نرشه ))
يعد الشيخ مرزوك العواد وهو شيخ عشيرة العوابد من رجال الثورة العظام وكان عليه اتكال كبير فلا يتم اى عمل او خطه عسكريه الا ويكون بعلم بها ولم تكن اجتماعات رؤساء وشيوخ العشائر وعلماء الدين تتم الا بوجوده وهو من الرجال الذين ابتعثوا للحجاز للاجتماع بالملك حسين وطلب ان يرسل لهم الملك فيصل ليكون ملكا على العراق.
حسن وقد كان من قادة المعارك المتصلة مباشرة مع شيوخ الدين بالنجف و كربلاء وبعد تحالشيخ علوان ابن الحاج سعدون هو شيخ عشائر بني رير كربلاء والنجف من الانجليز عين الشيخ علوان من قبل قيادة شيوخ الثورة قائدا لحامية جيوش الثوار المحاصرة للجيش الانجليزي في الكوفة , وبعد انتفاض الهدنة مع الانجليز كان من القادة التى تقدمت واحتلت الكفل ومن ثم الكوفة والحلة , وله الكثير من الادوار المشرفة فى مسيرة الثورة الخالدة .
يعد الشيخ عبد الكاظم الحاج سكر من مشايخ آل فتله من قبيلة دليم الطائية بناحية ابى صخير من توابع الديوانية وقد كان من الثائرين ضد السلطه العثمانية وقد قاومهم كثيرا الا ان تم القبض عليه وحبسه فى بغداد هو ومجاميع من مشايخ آل فتله وعند قدوم الانجليز تم مساومتهم باخراجهم من الحبس بشرط مقاومة الانجليز بالبصرة وعليه خرج من السجن وقاوم الانجليز , كان من المدبرين لخطط الثورة الحربية ومن قادة معركة الرستمية وله هو واخوانه من اولاد الحاج سكر الكثير من المآثر بالثورة .
من مشايخ آل فتله من قبيلة دليم الطائية وكان له كثير من الادوار البطولية ومنها انه وبعد معركة الرارنجية قام الشيخ عباس بنقل المدفع الذين غنموه وحمله هو وبعض الثوار الى الكوفه ومن ثم صنعوا له مغلاق لانه كان غير موجود به وقاموا باطلاق قذيفتين منه على الباخره فاير فلاى واغراقها بشط الكوفه وهى التى كانت محمله بكثير من المدافع والرشاشات والجيش وذلك بمعرفة ضابطين عراقيين هاربين من بغداد ولهم خبره بالمدافع .
من مشايخ آل فتله من قبيلة دليم الطائية بالتاجية كان له دور فعال بالثورة وقد تبرع بالكثير من امواله وخاصه من البداية حيث تبرع بمبلغ 300 ليرة ذهب عثمانية وقد شارك بالكثير من المعارك هو ورجاله وكان له دور بارز بمجريات الامور 0
هو شيخ بنى عارض بالرميثة وعندما اشتدت المعارك بالرميثة وحوصر الانجليز هناك ارسلت لهم تعزيزات من الدوانيه بالقطار عبارة عن 2000 جندى بكامل اسلحتهم والعتاد وذلك لفك الحصار عن الحاميه الانجليزية بالسماوة والرميثة وعندما وصل القطار الى منطقة ام الدجيج والتى تبعد عن الرميثة سبعة كم توقف بسبب تخريب سكة الحديد من قبل الثوار وعنها بدأ الهجوم من قبل بنى عارض بقيادة شيخهم سوادى الحسون وعشيرة الخزاعل وبدأ الهجوم من الظهر وحتى الحادية عشرة مساء وعند اشتداد المعركة قرر قائد الانجليز العودة الى الديوانية بالقطار ولاكنه تفاجأ بتخريب سكة الحديد من الخلف ايضا فعاد الى الديوانية بنصف القطار وقد قتل من الانجليز بهذه المعركه 125 قتيلا واستشهد من بنى عاض والخزاعل 27 شهيدا وقد غنموا عربات القطار الباقية بما تحمله من مؤن وعتاد واسروا الكثير من الانجليز وارسلوهم الى النجف .
هو الشيخ سماوي آل جلوب شيخ عشيرة آل فتله بناحية الهندية من توابع الحلة كان له دور بارز من بادية الثورة وذلك بعد صدور الفتوى من قائد الثورة الروحى الامام محمد الشيرازى قام بتصويرها ومناشدة رئساء العشائر بالهندية بتطبيق ما جاء بها حيث استدعى رؤساء عشائر الهندية وجمعهم بداره باليوسفية وتعاهدوا بكتاب الله الكريم على بذل النفس والمال من اجل تحرير العراق , وبعد معركة الرارنجيه كان بسبب مساعيه وجهوده اشراك عشائر الجبور وخفاجه واليسار على المسشاركة فى تحرير طويرج وفعلا فقد تحقق هذا التحرير .
هو سرتيب المزهر آل فرعون وهم مشايخ عشيرة آل فتله وهو من قادة معركة الرارنجية وقد ابللى بها بلاء حسن حيث قام بتشجيع عشائر آل فتله على المشاركة بالثورة وهو من الثائرين ايضا على السلطة العثمانية قبل قدوم الانجليز ولعائلتة دور كبير بتشجيع وتحريض عشيرتهم والعشائر القاطنه فى نواحي الديوانية على العصيان المسلح ضد المغتصبين
يعد الشيخ خوام آل عبدالعباس من مشايخ عشيرة بني زريج وقد كان ممثلهم هو و الشيخ راشد الطلال عن عشيرته لمقابلة الحاكم الانجليزى مع شيوخ باقى العشائر على الباخره سيخ فلاي للتفاوض على انهاء حرب السماوة وقد دمروا كثير من قوات الانجليز وبسبب هذه المقابله انتهت الثورة بعد ان تحققت مطالب الثوار , كان الشيخ خوام من قادة الثوار الذين ابلوا بلاء حسن بالثورة ومن الاسماء التى كان لها التاثير الكبير بمجريات الثورة .
المرجع الديني الاعلى المرحوم السيد ابو الحسن الاصفهاني (قدس سره) والذي توفي والثورة قائمة2- اية الله العظمى الشيخ محمد تقي الشيرازي الذي قاد الثورة بعد السيد ابو الحسن الاصفهاني وهو صاحب الفتوى التي كان مضمونها ( الاستقاله من جميع دوائر الدولة )3- الزعيم صكبان الحاج عبادي شيخ عشائر ال فتله وابنه مهدي الموجودين في ناحية المهناوية 4- الشيخ عبد الواحد الحاج سكر شيخ عشائر ال فتله في ناحية المشخاب والذي يعتبره الانكليز المفجر الرئيسي لثورة العشرين 5- السيد نور الياسري وهو من ابطال ثورة العشرين في ناحية المشخاب6 - السيد علوان الياسري من اهالي ناحية المشخاب ومن كبار السادة ال ياسر
والقصة معروفة عندما اراد النظام العفلقي المجرم تصوير فلم لثورة العشرين وسماه المسألة الكبرى
حيث قام الشاعر الذي تم اعدامه وقال :::
------------------------------
لون شعلان يدري انباگت الثورة
چا فج التراب وگام من گبره
من جسر الرميثة المسألة الكبرى
(ها الشاهد هذا الشاهد
عدنه يتامه من العشرين .)
الشيخ عجمي السعدون
شيخ مشايخ المنتفق (شيخ العرب)
هو وفرسانه الذين ربطوا ارجلهم بالحبال
لكي لا يهتزوا عند مواجهت الجيش الانكليزي
وهو من عرض عليه حكم العراق في حال تعاونه مع الانكليز لاكنه رفض ,,,
الذي اتمناه منك اخي العزيز ومن الاخوة الذين لديهم معلومات عن ثورة العشرين تخصيص موضوع مستقل وألله الموفق ....
--------------------------------------------

[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ماجد الصبيحاوي



ذكر عدد المساهمات: 1
نقاط: 1
تاريخ التسجيل: 12/06/2012
العمر: 27
الموقع: محافظه البصره
العمل: طالب
معلومات اخرى: بكلوريوس في العلوم السياسيه والاداريه

مُساهمةموضوع: رد: شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19   الأحد يونيو 17, 2012 9:27 pm

الى الاخ علي كاظم المحترم ارجو ان توضح من هو رئيس عشائر السراي ومن يرئس بيت كرم الله الصبيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشيرة الصبيح ::  :: -