عشيرة الصبيح


موقع يخص عشيرة الصبيح في العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علي كاظم درجال الربيعي
 
حيدر فيصل
 
عقيل الموسوي
 
هيثم غازي المشكور
 
د.غالب خزعل
 
فاضل الصبيحاوي
 
عادل جعاز الصبيحاوي
 
فارس عباس طعمه
 
حمادي الفريجي
 
الطرفي
 
المواضيع الأكثر شعبية
أنساب العشائر العراقية كما في معجم العشائر العراقية
معلومات عن عشائر السراي
نسب عشيرة الصبيح
قبيلة الجواريين ( الجواري )
تاريخ عشيرة الصبيح
عشائر العيسى والبزون والمريان
نسب بني طرف
من شيوخ عشائر السراي
شيوخ ووجهاء العمارة في القرن 19
[b]شيخ الصبيح غازي خزعل المشكور[/b]
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الإثنين أغسطس 07, 2017 3:14 pm

شاطر | 
 

 معلومات عن الشاعر الرائد نعمة مطر العلاف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي كاظم درجال الربيعي
القمة
القمة
avatar

ذكر عدد المساهمات : 309
نقاط : 792
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمل : البحوث والادب العربي

مُساهمةموضوع: معلومات عن الشاعر الرائد نعمة مطر العلاف    السبت مايو 05, 2012 4:02 am

الشاعر الرائد نعمة مطر العلاف
-----------------------------------
لم يكن يعرف بأن قرائته للروايات العالمية هي التي ستجعل منه شاعر واسم بارز في مدونة الشعر الشعبي العراقي ,ولم يتوقع ابدا ان الابيات التي نظمها وهو في الصف الثاني المتوسط 1952عن الرواية العالمية (سبار كلبر) وقرأها امام مدرسه المصري الاستاذ(حميد نصر) والتي جاء فيها :::
--------------------------------
اسبار كلبر سجلاهه مله جعفر
ياجماعة ارحموني قابل صرت عنتر
احصان ناعور صبحت كل عمري افتر .

ستكون نقطة انطلاقته مع الشعر الشعبي بعدما احتضنه هذا المدرس المصري وقدمه للطلبة والهيئة التدريسية كشاعر لينطلق بعدها في فضاء الساحة الشعرية كشاعر وفنان.
برز اسمه كشاعر عبر كتاباته الاولى في مجلة (المتبرج والفكاهة) التي راسل من خلالها مسؤول الادب الشعبي في المجلة (ابو فردوس)والذي له معه ذكريات فأن ابو فردوس كان ناقدا شعريا فكان يوجهه ويرشده ويقوم كتاباته .
هذا الشاعر الذي استطاع ان يخترق اضواء بغداد وهو جالس على ضفاف نهر دجلة الخير في العمارة اسس له مدرسة عرفت بمدرسة شعر الصور الدرامية ,فكتب القصيدة التي كانت تمثل من على قاعات النشاط المدرسي في العمارة والبصرة وبغداد وواسط .
هو شاعر احب شاعريته حد الجنون والهيام , يحمل من البساطة والتواضع الكثير ,ومن حب ابناء العمارة له الاكثر , نقش اسمه كشاعر يحمل رسالة وقضية في قمم الجبال واعالي نخيل ميسان التي منحته عنفوانها وعطائها وشموخها .
انه شاعر من طراز خاص , ينتمي للجيل الذي يرى فيه جيل يحمل قضية ورسالة لذا فهو ابن كل جيل ولا يحب ان تحدده بجيل معين , لا يحب الشهرة والاضواء ,لكنه لا يتواني في الهجوم على كل من يتجاوز على عمالقة الشعر ,صعب المراس والجلوس معه لتأخذ منه تصريح صحفي ,فهو يرحل بك بمتاهات الماضي وينسيك ما اتيت به ,حينما تجلس معه تنسى هموم الدنيا ,فهو يعيد ذاكرتك لايام مواويل الهور وصوت الناي بين القصب والحناء ,هو تاريخ شفاهي لتراث العمارة الفني والشعري ,هو الشاعر المجنون نعمة مطر العلاف.
بدأ عام 1952 حينما كان في الصف الثاني متوسط واحتضنه المدرس (حميد نصر) وهو مصري الجنسية ومن ثم انتقل للاعدادية فكان الاهتمام والنضوج الكثر وبعدها جاءت مرحلة تخرجه من معهد المعلمين وتعيينه في منطقة نائية ريفيه هي (السودة والبيضة) في ناحية العزير في ميسان والتي كانت ساحة خصبة لي للانطلاق الشعري اول قصيدة عام 1969كانت ابوذيات في مجلة بغدادية اسمها (المتبرج والفكاهة )والتي كان يحررها ابو فردوس الذي كان ينصحه ويقومه شعريا
و المسرح هو روحه , لقد كتب ومثل في المسرح ,كتب للمسرح الغنائي الاوبريتات روائع العمل المسرحي الميساني ,اول عمل كلف به من قبل جمعية الطليعة عام 1969وكان عمل غنائي مسرحي هو اوبريت (يولدون من جديد) اخرجه الفنان الراحل رائد المسرح الغنائي التعبيري رضا جابر ولحنة الملحنون (كاظم فندي واحمد امين مصطفى وابراهيم الكناني).
للنشاط المدرسي فضل كبير في تحويله لشاعر اجمل مواصفات القصيدة الدرامية فكل بيت من القصيدة يحمل صراع درامي ,فكتب اوبريت (كل ليالينه كمر) اخرجه كاظم جبر العبودي ولحن اغانيه كاظم فندي وهاني حمد واحمد امين ,واوبريت (صوت الكاع) اخرجه ايضا كاظم جبر العبودي واخرجه للتلفزيون هادي مبارك ,ومن ثم اوبريت (الصيادون) اخرجه قاسم علوان ولحنه كاظم فندي واوبريت (السدرة)اخرجة الراحل رضا جابر والحان كاظم فندي .
الشاعر سعدون قاسم والملحن كاظم فندي يشكلان علامة بارزة في حياة الشاعر نعمة مطر
لان كاظم فندي الاقرب له فهو يلازمه دوما ويشعر بالمفردة التي يكتبها ويتحسسها , اما سعدون قاسم (الترف ) فهو حبيبيه وشعرهما يكتب بدفتر واحد كتبا الاعمال المسرحية سعدون بترفه ونعمة مطر بدراميته يكفي الشاعر سعدون الذي كتب (جتني الصبح وعيونها ذبلانه).
كتب للفنان كاظم الساهر في بداياته وللفنان سعدون جابر وللفنان الراحل رياض احمد وللفنان كريم منصور وللفنان فرج وهاب وللفنان الراحل كاظم البنأ وللفنان سعد السوداني ولكل المطربيين المحليين في ميسان .
ومن اقرب المطربين الى قلبه وبلا منازع الفنان كريم منصور.
كرم عام 2006 بلقب الابداع من قبل قناة الديار الفضائية
ومن شعره
--------------------
(مرض العصر)
مرض العصر صار الطعن بالناس
الحواس تموت بالطك على الراس
تدري الجرح من يلجم حساس
موشرط (الآنا) للرجل مقياس
اكو منجم تجهله ويمنح الماس
يكلي بصحتك ويسمم الكاس.
------------------
و من شعرالأستاذ نعمة مطر العلاف
(عاكول الجفن )
------------------
عاكول الجفن لو ماغمض ليله
وبرديه الظهر لو ما يشد حيله
اهمومي جن حريجه وسرت بيهه الريح
كلت ثوت اليتيمه وحركت الشيله
رضيع انشلت امه وحضنت الكاروك !
ابيا أيد التهزه...لو تلوليله ؟!!
لعب بيه الزمان وهل غداني ارماد !!!
وجايب طبلته ...ويريد اغنيله !!!
مثل هاون الربعه الزنجراه البين !!!
ظل يبجي اعله حاله ..ويحلم ابهيله
-----------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معلومات عن الشاعر الرائد نعمة مطر العلاف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشيرة الصبيح :: الواحات :: واحة الاعلام من الادباء والعلماء والفنانين-
انتقل الى: